لماذا أصبح توقعات أسعار العملات المشفرة أكثر سوءاً؟

  • أخبار

  • I
  • I

واصل الاحتياطي الفيدرالي خلق بيئة اقتصادية كلية مقيدة. على الرغم من أن أسعار العملات المشفرة لم تصل إلى مستويات منخفضة جديدة، إلا أن السوق يكافح للخروج من المشاكل الاقتصادية غير المواتية. علاوة على ذلك، يبدو أن النظرة المستقبلية لسوق العملات المشفرة أصبحت أكثر كآبة. كشف الرئيس والمدير التنفيذي لبنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، أن مكافحة التضخم لا تزال في مراحلها الأولى.

لا تزال أسعار البيتكوين تتراوح بين 19 ألف دولار و20 ألف دولار. يتم تداولها حالياً بسعر 20,214 دولار أمريكي. بينما فشلت الإيثريوم في العودة إلى مستوى ما قبل الدمج، يتم تداولها حالياً بسعر 1366 دولاراً أمريكياً.

بورصة “بت فرونت” تعلّق عملياتها وسط تحديات السوق

هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تعلن عن خطة استراتيجية للسنوات القادمة

رئيس بنك البرازيل يكشف النقاب عن مفهوم “التمويل الرقمي المفتوح”

شراكة بين “وادز باي” و”جيديا” لتزويد الحجاج بتجربة مدفوعات متطورة مستقبلاً

ضرائب آبل في سوق التشفير: محفظة ميتاماسك تؤكد استعدادها للتخلص من نظام IOS

تقارير: Alameda غطت بورصة FTX في خسارة قدرها مليار دولار في 2021

عملاق المصارف الروسية سبير بنك يوسع دعمه للإيثريوم وميتاماسك

بينانس تعلن عن توظيف شركة “Mazars” لتدقيق إثبات الاحتياطي من العملات الرقمية.

في غضون ذلك، قررت منظمة أوبك +، خفض إنتاج النفط لزيادة تكاليف البترول، يمكن أن يؤدي ذلك أيضاً إلى ارتفاع التضخم.

كيف يتحكم الاحتياطي الفيدرالي في توقعات سعر العملات المشفرة؟ الاحتياطي الفيدرالي مسؤول عن التحكم في ظروف الاقتصاد الكلي غير الطبيعية من خلال التحكم في المعروض النقدي. نظراً لارتفاع مستويات التضخم، يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بتقييد المعروض النقدي من خلال رفع أسعار الفائدة والتضييق الكمي.

تسبب موقف بنك الاحتياطي الفيدرالي المتشدد في عمليات بيع هائلة في سوق العملات المشفرة، ما تسبب في انخفاض أسعار العملات المشفرة. ومع ذلك، وفقاً لبوستيتش، لا يزال الاحتياطي الفيدرالي في المراحل الأولى من معركته ضد التضخم. وهو يعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يحتاج إلى زيادة أسعار الفائدة بمقدار 150 نقطة أساس أخرى قبل نهاية العام.

كما وافقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على خفض صادرات النفط لإحداث ارتفاع في الأسعار. يمكن أن يتسبب ارتفاع تكاليف الطاقة في ارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة. أدعى الرئيس جو بايدن أن أوبك + قررت دعم قضية روسيا في الحرب ضد أوكرانيا.

كما أعتقد الرئيس والمدير التنفيذي لبنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، أيضًا أن المزيد من رفع أسعار الفائدة ضروري.

هل يستخف بنك الاحتياطي الفيدرالي بحدوث ركود؟ ركز بنك إنجلترا على التيسير الكمي لتحقيق الاستقرار في اقتصاد المملكة المتحدة. حذر البنك الدولي والأمم المتحدة البنوك المركزية من ركود وشيك.

ومع ذلك، فمن غير المرجح أن ينتبه بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى التحذيرات بشأن الركود الاقتصادي في العالم أجمع. وبناءً على كل هذه الأمور بالتأكيد أصبح من الصعب التنبؤ بأسعار العملات المشفرة في المستقبل القريب.

يمكنك مشاركة العمل على