” فورساج” هرم احتيالي جديد في عالم التشفير

  • أخبار

  • I
  • I

وجّهت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في الولايات المتحدة الأمريكية اتهامًا إلى 11 فردًا بإنشاء مخطط احتيالي على منصة فورساج Forsage والترويج له، مدعومًا بمخطط بونزي Ponzi. تم إطلاقه في عام 2020.

جاء هذا في وثيقة محكمة الولايات المتحدة في 1 أغسطس/آب 2022، حيث قدمت الهيئة التنظيمية الأمريكية تهمة من سبع تهم لمؤسسي مخطط فورساج، الذين جمعوا أكثر من 300 مليون دولار من مستثمري التجزئة في جميع أنحاء العالم.

الاتحاد الأوروبي يؤكد حظر خدمات العملات المشفرة لروسيا مع تشديد العقوبات

البنك المركزي في ناميبيا: قد نقبل البيتكوين BTC كوسيلة للدفع

الاتحاد الأوروبي يحظر المدفوعات المشفرة من روسيا في حزمة عقوبات جديدة

وزارة الخارجية الكورية الجنوبية تأمر دو كوون بإعادة جواز سفره

كازاخستان تمنح Binance ترخيصًا دائمًا لتقديم خدمات الأصول الرقمية

كيف يمكن أن يتغير Crypto Twitter تحت قيادة Musk

سلطات كوريا الجنوبية تبطل رسميًا جواز سفر دو كوون

محكمة كورية جنوبية: العملات المشفرة ليست اموالاً

 

تفاصيل قضية فورساج

قام المؤسسون فلاديمير أوخوتنيكوف، جين دو، ميخائيل سيرجيف وسيرجي ماسلاكوف في يناير/كانون الثاني، بإنشاء وتشغيل وصيانة الهرم عبر الإنترنت “فورساج أي أو Forsage.io“، مما سمح لملايين المستثمرين الأفراد في الولايات المتحدة وأماكن أخرى بالدخول في معاملات عبر العقود الذكية التي تعمل على بلوكشين إيثريوم Ethereum.

تواجه لجنة الأوراق المالية والبورصات جنبًا إلى جنب مع المؤسسين الأربعة، ثلاثة مروجون مقرهم الولايات المتحدة شاركوا من قبل المؤسسين لتأييد فورساج على موقعها على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، وكذلك العديد من أعضاء ما يسمى كريبتو كروسيدير Crypto Crusaders، أكبر مجموعة ترويجية للمخطط.

بالإضافة إلى ذلك، استخدم فورساج أصولًا من مستثمرين جدد لدفع مستثمرين سابقين. استمر لأكثر من عامين، متحديًا أمر وقف ضده في سبتمبر/أيلول 2020 من قبل لجنة الاوراق المالية والبورصات في الفلبين ومفوض مونتانا للأوراق المالية والتأمين في مارس/آذار 2021.

كان جزء من شكوى هيئة الأوراق المالية والبورصات هو أنَّ المؤسسين “جمعوا الأموال من مستثمري التجزئة من خلال العرض غير المسجل وبيع الأوراق المالية”، وفيما يتعلق بالاحتيال على المستثمرين، فقد انخرطوا كذلك في الممارسات التي تعمل “كاحتيال أو خداع لهؤلاء المستثمرين”.

احاليًا، القضية معروضة في محكمة مقاطعة الولايات المتحدة للمنطقة الشمالية من القسم الشرقي لإلينوي. ولم يتم الحكم فيها بعد.

يمكنك مشاركة العمل على