علامة جديدة تشير إلى زيادة الاتجاه الهبوطي في سوق العملات المشفرة

  • أخبار

  • I
  • I

من العلامات التي تدل على زيادة الاتجاه الهبوطي في سوق العملات الرقمية، هي زيادة هيمنة العملات المستقرة، والتي وصلت الآن إلى مستويات قياسية.

فعندما يخرج المتداولون والمستثمرون من عملاتهم المشفرة، فإنهم عادة ما يحولونهم إلى عملات مستقرة قبل إخراجهم من المنصات كأمر قانوني، واستمر هذا النزوح خلال الأسابيع الستة الماضية، مما أدى إلى نمو حصة سوق العملات المستقرة.

أكثر من نصف مليار توكن شيبا إينو تم حرقه هذا الأسبوع حتى الآن

شركة Meta تصدر سندات بقيمة 10 مليارات دولار للاستثمار في منتجات Metaverse ومبادرات أخرى

يمكن لمستخدمي بطاقة Binance الآن الوصول إلى XRP و SHIB و AVAX

عملة ApeCoin أصبحت مدعوم الآن بواسطة BitPay

هل بإمكان العملات المشفرة أن تتعافى من الانهيار الكبير؟

” فورساج” هرم احتيالي جديد في عالم التشفير

منصة ” وايركس” تطلق برنامجها في المملكة المتحدة

المدعي العام في نيويورك يطلب الاستماع للذين خدعتهم منصات تشفير

ويأتي هذا الاتجاه العام حول العملات المستقرة، على الرغم من انخفاض المعروض من أكبر عملة مستقرة في العالم، تيثر، وبالغضافة إلى الكارثة التي أدت إلى انهيار عملة Terra’s UST المستقرة، والتي كانت في يوم من الأيام ثالث أكبر عملة.

وفقا لـ CoinGecko، تبلغ القيمة السوقية المجمعة لجميع العملات المستقرة 155 مليار دولار، ويبلغ إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة 943 مليار دولار، مما يعني أن العملات المستقرة تمثل 16.4% من الإجمالي، ونصف العملات المشفرة الست الأولى من حيث القيمة السوقية هي الآن عملات مستقرة.

لا تزال العملات المستقرة مهيمنة

علق مراقب الصناعة “Byzantine General” أن هيمنة USDT و USDC لم تكن أبدا بهذا الارتفاع، وأضاف أن عمليات الاسترداد الكبيرة من نظام تيثر البيئي أدت إلى خفض العرض، مما يعني أن اللاعبين الكبار يخرجون تماما من النظام البيئي.

تظل التيثر العملة المستقرة الرائدة من حيث حصتها في السوق، والتي تبلغ 43%، انخفض المعروض بنسبة 19% منذ أن سجل أعلى مستوى له عند 83 مليار دولار في أوائل شهر مايو، ويوجد حاليا 67 مليار دولار متداول، وفقا لتقرير الشفافية الخاص بالشركة.

قلصت التيثر حوالي 3 مليارات دولار خلال الأيام السبعة الماضية مع استمرار تقلص إمداداتها، وهذا يؤدي إلى تضاؤل ​​الحصة السوقية لأن الشيء نفسه لا يحدث مع عملة الدولار الأمريكية.

تمتلك USDC حصة سوقية تبلغ 36%، علاوة على ذلك، لم يكن لديها نفس التخفيضات في العرض مثل منافستها وتحوم حول مستويات التداول العالية على الإطلاق، ولا تزال المخاوف التنظيمية تلقي بظلالها على التيثر، وهذا هو السبب في تحول الكثير من المستثمرين إلى USDC، والذي يتم دعمها وتنظيمها بالكامل.

وأيضا تعتبر بينانس USD ثالث أكبر عملة مستقرة مع عرض 17.6 مليار مما يمنحها حصة في السوق تبلغ حوالي 11.3%، وظل المعروض من BUSD مستقرا خلال الأشهر الأربعة الماضية، مع عدم وجود المزيد من حرق العملة.

يمكنك مشاركة العمل على