شراكة بين “وادز باي” و”جيديا” لتزويد الحجاج بتجربة مدفوعات متطورة مستقبلاً

  • أخبار

  • I
  • I

 

يؤكد بعض الفاعلين في صناعة التشفير، أن اللوائح الأكثر صرامة لن توقف التشفير وتقنيته الأساسية بلوكتشين blockchain. حيث يشيرون إلى دور العملات المشفرة في خفض تكلفة تحويل الأموال، داخل وخارج الحدود الوطنية.

كوريا الشمالية: قراصنة ينتحلون صفة شركات استثمارية لسرقة العملات المشفرة

تركيا: البنك المركزي يعلن عن أولى معاملات الدفع على شبكة الليرة الرقمية

العثور على رئيس أكبر شركة مساهمة في بورصة “بيثامب” ميتاً بعد مزاعم اختلاس

هل يتأخر تعافي سوق الكريبتو حتى عام 2024؟

مشروع قانون الروبل الرقمي يعرض على البرلمان الروسي

أستراليا تصبح رابع أكبر مركز للصراف الآلي للعملات الرقمية في العالم

مطور شبكة البيتكوين يخسر أكثر من 200 BTC في عملية اختراق

هبوط سعر العملة الرقمية MANA بنسبة 90٪ في 2022…ماذا عن 2023؟

 وبحسب هذا الرأي، فإن سهولة وسرعة نقل الأموال عبر الحدود، تعتبر سمة رئيسية أخرى، تجعل العملات الرقمية و بلوكتشين جزءًا لا غنى عنه في أنظمة الدفع الحديثة.

إضافة إلى السمات الأخرى للعملات المشفرة، التي تحافظ على جاذبيتها، حيث تتطلع بعض شركات التشفير إلى إيجاد أسواق ومنافذ جديدة أو التوسع فيها.

فعلى سبيل المثال، دخلت وادز باي Wadzpay، وهي شركة مقرها سنغافورة وتدير منظومة للمدفوعات قائمة على بلوكتشين blockchain، في شراكة مع شركة جيديا Geidea السعودية للتكنولوجيا المالية، لتوفير تجربة مدفوعات متطورة للحجاج المسافرين إلى مكة المكرمة.

حيث أوضح رئيس وادز باي Wadzpay  لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA)، خالد محارم، كيف ستقوم هذه الشراكة مع جيديا Geidea، بتمكين الحجاج الذين لديهم محفظات نقود إلكترونية، من إدارة نفقاتهم بشكل أفضل.

كما شارك محارم، وهو متخصص مالي مخضرم، وجهات نظره في حوار مع موقع بيتكوين نيوز، حول موضوعات تتراوح بين انهيار بورصة إف تي إكس FTX وتنظيم صناعة التشفير، بالإضافة إلى تسليط الضوء على تأثير حلول المدفوعات الخاصة بالشركتين.

شراكة بين "وادز باي" و"جيديا" لتزويد الحجاج بتجربة مدفوعات متطورة مستقبلاً

BCN: تم الإعلان مؤخراً عن تعاون مؤسستك مع شركة جيديا Geidea للتكنولوجيا المالية في المملكة العربية السعودية، لتزويد الحجاج مستقبلاً بما وصف بأنه تجربة مدفوعات متطورة للزوار. هل يمكنك البدء بشرح لماذا وكيف سيقوم حل الدفع بتسهيل الأمور على الحجاج؟

خالد محارم: شكرا لك، نعم تهدف هذه الشراكة إلى دعم المدفوعات الرقمية للحجاج، حيث أقيمت الشراكة تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وتخطيط الحكومة لاستضافة 30 مليون حاج وعمرة بحلول عام 2030.

حيث يعتبر الحج الإسلامي السنوي إلى مكة المكرمة أكبر تجمع في العالم، واستقطب حوالي 2.5 مليون حاج في عام 2019، قبل أن تتسبب جائحة كورونا Covid-19 في إغلاق عالمي.

كما حققت مكة المكرمة، أقدس مدينة للمسلمين، ما يقارب 20 مليار دولار أمريكي من السياحية في عام 2018، بحسب أحدث مؤشر عالمي لمدن الوجهات الصادرة عن ماستركارد Mastercard.

من جهة أخرى، يواجه الحجاج في الوقت الحالي، رسوماً عالية عند إجراء مدفوعات تقليدية أو عمليات سحب خارجية أو يحتاجون إلى حمل نقود، وهو أمر غير مناسب للحج الطويل.

لذلك فإن الجمع بين حلول وادز باي وجيديا، سيزود هؤلاء الحجاج بمحفظات النقود الإلكترونية، لتمكين إدارة النفقات بشكل أفضل مع المدفوعات المدعومة من خلال أمان بلوكتشين.

BCN: ما الذي دفعك إلى إنشاء حل يستخدم تقنية بلوكتشين blockchain؟

خالد محارم: تمتلك شريكتنا جيديا، أكثر من مليون نقطة بيع في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية. ونحن نعتبر ذلك فرصة للحجاج لإجراء مدفوعات دون أي قيود على العملة أو الشبكة.

كما أن تقنية بلوكتشين هي عبارة عن سجل موزع آمن يحتفظ بسجل لامركزي لكل معاملة، ويمكن لهذه التقنية تحسين التعاون بشكل كبير وتبسيط العمليات.

BCN: ما الذي يكشفه اقتراح وادز باي لاستخدام بلوكتشين في تسهيل المدفوعات، حول آفاق التكنولوجيا في المملكة العربية السعودية؟

خالد محارم: تحاول المملكة العربية السعودية تسريع تحولها الرقمي، حيث توجه البنك المركزي إلى التحويلات القائمة على بلوكتشين، كما فعلت مؤسسة النقد العربي السعودي.

كما أن تطبيقات تكنولوجيا بلوكتشين في مختلف المجالات الهامة لا حدود لها، سواء كانت لوجستية أو نفطية أو تعليمية أو خدمات عامة.

BCN: شهدت صناعة العملات المشفرة عاماً سيئاً إلى حد كبير، ويعتقد البعض أن هذا يؤثر على زخم التبني. في حين أن البعض الآخر يعتقد أن الأسوأ لم يأت بعد، وأنه ما لم يتم تنظيم الصناعة بشكل صارم ، فإن المزيد من المستخدمين سوف يقعون ضحية محتالي التشفير. هل توافق على أن الصناعة لم تشهد الأسوأ بعد؟

خالد محارم: نحن مؤيدون جدا لتنظيم التشفير، حيث تقوم اللوائح التنظيمية بوضع مبادئ توجيهية واضحة للعمل، وتساعد في الحد من الاحتيال.

BCN: هل توافق على أن اللوائح الأكثر صرامة ستجعل التشفير أكثر أماناً للمستخدمين؟

خالد محارم: من الضروري الحصول على التعليم لتجنب الوقوع ضحية لمخططات مختلفة، حيث يجب دمج اللوائح مع التعليم (تماماً كما هو الحال في عالم العملات الورقية، من المهم أن تكون على دراية وألا تعرض أموالك للخطر).

BCN: كيف يمكن للصناعة أن تتعافى من التأثير الضار لانهيار كل من تيرا Terra وإف تي إكس FTX من وجهة نظرك؟

خالد محارم: شهد العام بالتأكيد بعض الأحداث السلبية (بالإضافة إلى العديد من التطورات الإيجابية). وبالنسبة لنا كشركة، نحن نضمن تجنب بعض المخاطر التي قد تسود هذا القطاع.

فعلى سبيل المثال، نستخدم العملات المستقرة المدعومة بالأصول، على عكس العملات المشفرة الخوارزمية مثل تيرا/لونا Terra / Luna.وفي نهاية المطاف، تعتبر بلوكتشين تقنية، بينما العملات المشفرة هي مجرد مثال واحد على هذه التقنية.

 وعلى الرغم أن الأسعار قد تتأثر بالعملات المشفرة المتقلبة، إلا أننا نعتقد أن هذه التكنولوجيا التحويلية واستخداماتها الواسعة ستسود، ونحن نركز دائماً على التكنولوجيا، وليس المضاربة.

يمكنك مشاركة العمل على